Tuesday, June 9, 2009

رز ابيض

كنت في كتير مرات اتمنى اشتري بنطلون او قميص ابيض او بلوزة بيضاء، ولانه امي اللي كانت تشتريلنا كل شي ولانه شخصية امي مش قوية الا شوية فكان الخيار خيارها واذا اقتنعت بوجهة نظري عملتها واذا ما اقتنعت كانت ردة فعلها تقريبا طز فيك وحاشتريلك على كيفي عجبك البس ما عحبك الله لا يجعلك ما تلبس :) والجميل انها احيانا تحاول تكون دبلوماسية معي باذكر انه عدة مرات واحنا في محل الاواعي تتطلع فيه وتغير نبرة صوتها الي نبرة التفاهم والانساط وتقولي بمنتهي الحنان ياما والله الابيض بيغلب في الغسيل ما انت عارف وبعدين الله يرضي عليك انت نوري والله ما بيلبق لك الابيض، لشو بدك الابيض علشان وانت بتلعب قلول (هي الكرات الزجاجية) ولا على شرشحتك وانت دايما تاكل بندورة حاف ياما والله لو بينفع كان شريتلك اياه بس والله ما بيلبقلك. كانت تفحمني في هاي الجملة وتقنعني بكل احترام وهدوء اني معفن علشان ما تشريلي ابيض. والحقيقة المرة اني لما كبرت وصرت اشتري اواعي على كيفي صرت اشتري ابيض، والغريب اني عمري ما اشتريت ابيض وحبيته الا في كل مرة البس القطعة بسرعة جدا يصير اشي واحتاج اني اغيره ، مثلا اكل بندورة بالحبة من غير ما اقطعها واللي جرب ياكلها -(فغم) بفتح الفاء وكسر الغين- بيعرف عن شو بحكي او اكل اسكمو فراولة، او ييجي صدى عالبنطلون او او او..
سلمت تقريبا بالحقيقة المرة الى ان صارت تزبط معي اني البس ابيض ويمشي الحال ، اول امبارح طبخت اكلتي المفضلة البازيلا بصلصة البندورة مع رز ابيض وامبارح روحت من الشغل بدري وغيرت اواعية ولبست شرط ابيض بحبه :) وبلوزة كحلي وكان باقي بازيلا فسخنتها واتذكرت كلمة امي فاخدت الحيطة والحذر ودرت بالي والحمد لله ما شروطت علي حالي ، اخدتني النشوة بالسعادة والانجاز وقررت اني اغسل الصحون ، وانا بغسل الصحون وقعت المغرفة على الارض بس قبل ما توصل الارض انمسحت بالشورط وتركت بقعة محترمة من الصلصة على الشورط وكان فيها كمية من الرز الابيض فانتثر الرز عالارض. ضحكت وقلت شكله كلمة امي يجب ان تكون انه ما بيلبقلي الابيض.
غسلت الشورط بسرعة قبل ما تنشف الصلصة ورجعت اكمل تنظيف فقعدت انظف الرز فكان لازم الم الرز بالحبة فتذكرت جملة. لما كنت في الدكان بما اني كنت اشتغل في الدكان من سادس ابتدائي الي الثانوية العامة فحدث انه كتير مرات اسكب بالخطا عالارض سكر، رز، عدس او اي من البضائع القابلة للاندلاق :) فلما كان ابوية يشوف هاي الوقائع كان بعد العلقة او الكف او ما تيسر يحكيلي: تفضل.. لمهم حبة حبة برموش عينيك. هنا كنت اشوف العبارة لمهم برموش عينيك عبارة جميلة بس المقام اللي قيلت فيه مقام مش جميل. والشغلة التانية انه كان لازم يحكي تفضل قبل ما يحكي الجزء التاني يعني متل امي كمان في نوع من الادب والاحترام في قلة احترام الاحترام.

2 comments:

Ab S. said...

والله البزيلا لها تاثيرات كتير حلوه ...
انا احترم هذه الاكلة و ممكن نحكي انك طبقت نظريتين او نصيحتن اساسيتين لابوك و امك في يوم واحد

طيب و بشو حليت بعد الاكل و الجلي و الغسيل

khalil abusharekh said...

حليت بطيخ... وكانت هاي البطيخة اللي نفسي اشتريها في اخر يوم من امتحانات الجامعة وانزل فيها عالبحر بس البحر بعيد ومعفن فاكتفيت اني اكلها في البيت. :)